ابو الحسن الجرجاني

من ويکي نور - موسوعة نور
اذهب إلى: تصفح، ابحث
أَبُو الحَسَن الجُرْجاني
الاسم أَبُو الحَسَن الجُرْجاني
سائر الأسامي علي بن عبد العزيز بن الحسن الجرجاني، أبو الحسن
الأب
المیلاد
مکان الولادة
الوفاة 392 ه

1002 م

الأساتید
بعض المؤلفات
رقم المؤلف
قاض من العلماء بالأدب. كثير الرحلات. له شعر حسن. ولد بجرجان و ولي قضاءها، ثم قضاء الريّ، فقضاء القضاة. و توفي بنيسابور، و هو دون السبعين، فحمل تابوته إلى جرجان. من كتبه «الوساطة بين المتنبي و خصومه - ط» و «تفسير القرآن» و «تهذيب التاريخ» و «ديوان شعر» و «رسائل» مدونة. و كان خطه يشبه بخط ابن مقلة. و هو صاحب الأبيات التي أولها: «يقولون لي فيك انقباض، و إنما رأوا رجلا عن موقف الذل أحجما» [١]

تذييل

  1. وفيات الأعيان 324:1 و فيه روايتان في وفاة الجرجاني إحداهما سنة 366 و رجحها ابن خلكان، و أخذت بترجيحه في الطبعة الأولى، ثم تبين خطاؤه في هذا الترجيح، بعد الاطلاع على قول الثعالبي: إنه تصرفت به الأحوال في حياة الصاحب ابن عباد «و بعد وفاته» و الثعالبي معاصر لهما، و الصاحب توفي سنة 385 فترجحت الرواية الثانية. و أول من نبه إلى هذا الخطأ الإمام الذهبي في سير النبلاء - خ. الطبقة الحادية و العشرون، و لكنه ذكر وفاته سنة 396 و قال: «و وهم ابن خلكان، فصحح أنه توفي سنة 366 و إنما ذلك جرجاني آخر، و هو المحدث أبو الحسن علي بن أحمد بن عبد العزيز الجرجاني» و رجحت رواية ابن خلكان الثانية في وفاة الجرجاني سنة 392 لأخذ السبكي بها في طبقات الشافعية 310-308:2 و لاتفاقها مع رواية ياقوت في إرشاد الأريب 249:5 أما تقدير عمره، فأخذته من رواية ابن خلكان الثانية أنه دخل نيسابور مع أخيه محمد سنة 337 و هو صغير غير بالغ. و انظر يتيمة الدهر 238:3 و البداية و النهاية 331:11 و شذرات الذهب56:3.

مصادر

زرکلی، خير الدين، الأعلام، ج4، ص300، لبنان - بيروت، دار العلم للملايين، 1989م

تصنیفات: تراجم